Network of Iraqi Reporters for Investigative Journalism

شبكة الصحافة الاستقصائية العراقية

شبكة (نيريج) تطلق ورشتين للصحافة الاستقصائية في بغداد ودهوك

365

أطلقت شبكة الصحافة الاستقصائية العراقية (نيريج)، الاربعاء، ورشتي عمل للصحافة الاستقصائية في العاصمة بغداد، ومدينة دهوك في اقليم كردستان، للتعريف بفنون الاستقصاء وتمكين صحفيين عراقيين من اختيار فرضيات لتحقيقات استقصائية ممنهجة، بهدف انجازها لصالح الشبكة ونشرها قبل نهاية هذا العام.
وقالت المدربة والمشرفة في شبكة (نيريج) خلود العامري، إن الشبكة “اطلقت اليوم، دورتها الاولى في العاصمة بغداد بمشاركة عدد من الصحفيين العاملين في الصحف ووسائل الاعلام العراقية”، مشيرة الى ان الدورة التي تقوم بقيادة تدريباتها “تهدف الى تمكين الصحفيين من التعرف على مفاصل العمل الاستقصائي، واختيار موضوعات استقصائية، لغرض تبنيها من قبل الشبكة وانجازها ونشرها قبل نهاية العام الحالي”.
وعلى ذات الصعيد، قال المدرب والمشرف في شبكة نيريج سامان نوح، إن “الورشة الثانية انطلقت في مدينة دهوك في اقليم كردستان، بمشاركة صحفيين من وسائل اعلام كردية ووكالات وصحف ناطقة بالعربية، ومن مناطق متعددة من محافظتي دهوك ونينوى”.
وتابع نوح ان الورشة التي يقود تدريباتها، بمشاركة المدرب والمشرف في شبكة (نيريج) دولفان بروراي “”تناولت محاور متعددة ابرزها الفروقات بين الصحافة الاستقصائية والتقليدية، وكيفية صناعة خارطة ذهنية تساعد الصحفي المتقصي على تحديد اولويات عمله، وكيفية اختياره للمصادر، اضافة الى كيفية توثيق المعلومات الخاصة بالتحقيق”.
من جهته، اوضح المدرب دلوفان برواري أن “الورشة شهدت في يومها الاول تدريبات عملية عن كيفية اختيار الفرضيات التي يمكن من خلالها انجاز تحقيق معمق يمتلك القدرة على التأثير في الرأي العام، واجبار السلطات على تصحيح اي مسارات خاطئة”، مبينا أن “المتدربين سيقومون خلال الايام القادمة من الورشة، بتحديد مواضيع يمكن لهم ان يكشفوا من خلالها عن الملفات المهمة في مجتمعهم، سواء على صعيد ملفات الفساد المالي والاداري او الظواهر الاجتماعية والبيئية والاقتصادية وغيرها من المجالات”.
وتأتي ورشات العمل التي تعقدها شبكة الصحافة الاستقصائية العراقية (نيريج)، في بغداد ودهوك، ضمن خطتها الموسعة لاقامة عدد من الدورات في مختلف المدن العراقية، بهدف التثقيف على فنون الصحافة الاستقصاية واختيار صحفيين يقومون بمهمة اعداد فرضيات لتحقيقات استقصائية ممنهجة، تتولى الشبكة تمويلها وتقديم الاشراف التحريري والمراجعة القانونية لها، قبل نشرها والمشاركة بها في المسابقات العربية والعالمية.
ومن المؤمل أن تنطلق ثلاث ورش عمل جديدة مطلع شهر اب اغسطس المقبل، في كل من بغداد والسليمانية واربيل.
وكانت شبكة نيريج انجزت مطلع شهر تموز يوليو الجاري، ورشة عمل موسعة في مدينة اربيل، جمعت فيها بين مدربي ومشرفي الشبكة، مع اساتذة في كلية الاعلام في جامعة بغداد، وقادها المدرب الدانماركي لارس مولر، كحلقة اولى من برنامج تدريبي موسع من المؤمل ان ينتهي مطلع العام 2013.
وقدم المدرب لارس مولر خلال ايام الورشة التي استمرت ستة ايام، محاور تتعلق بكيفية العمل داخل اطار التحقيق الاستقصائي، استنادا على بؤرة التحقيق التي يريد كاتب التحقيق الوصول اليها وكشف خفاياها. مع التركيز على اهمية اتباع اسلوب الوصف الواضح للاحداث وتوثيق الحقائق بدلا من طرح الاراء من قبل القائمين على التحقيق.
وتضمنت الورشة، عرضا مفصلا قدمه اعضاء شبكة نيريج عن الطريقة التي اختاروا فيها فرضيات تحقيقاتهم السابقة، والتي حازت على جوائز متقدمة في العالم العربي خلال الاعوام 2010 و2011، والكيفية التي تمكنوا من خلاله من تجاوز المعوقات التي واجهتهم اثناء العمل على انجاز التحقيق.
وشبكة (نيريج) هي أول شبكة للصحافة الاستقصائية في العراق، تأسست بجهود نخبة من الصحفيين الاستقصائيين المحترفين في 9 ايار مايو عام 2011. وعملت منذ تأسيسها على توفير الدعم التحريري والمالي والاستشاري للصحفيين الاستقصائيين العراقيين، لانجاز تحقيقات معمقة تستند الى البحث عن الحقائق الموثقة والمدعومة بالمصادر المتعددة وثيقة الصلة بالموضوع قيد الكشف.
مهمة نيريج الرئيسية، اضافة الى انجاز التحقيقات الاستقصائية المعمقة، تحسين مهارات الاستقصائيين العراقيين والعمل على نشر ثقافة التقصي في الصحافة العراقية، لتكون اداة رقابية تشخص الاخطاء وتتابع قضايا الفساد المالي والاداري، وتؤشر الانحرافات والاخطاء في السلوك الرسمي والمدني والانتهاكات التي ترتكب تجاه شرائح متعددة من المجتمع العراقي.
وتعمل نيريج في هذا السياق، على مساعدة الصحفيين الاستقصائيين في العراق على اختيار تحقيقات معمقة تتناول قضايا الفساد المالي والاداري والانتهاكات المجتمعية تجاه المرأة والطفل والشرائح الضعيفة في مجتمع يشهد تحولا كبيرا مثل العراق، والعمل على استكمال الفرضيات الخاصة بتحقيقات الصحفيين الاستقصائيين وتمويل كلف التحقيقات المالية من ترجمة وثائق وتنقل واقامة وفحوصات مختبرية واستشارات وطباعة واتصالات وسائر العمليات التي يتطلبها انجاز تحقيق استقصائي معمق.




One thought on “شبكة (نيريج) تطلق ورشتين للصحافة الاستقصائية في بغداد ودهوك

  1. عماد الحيدري

    تحية طيبة
    قرأت موضوع الشيق والمهم عن أطفال القاعدة في العراق في جريدة “الحياة” اليوم واتمنى أن اتواصل مع ” نيريج” فلدي بعض الأفكار التي اريد طرحها على هذه النافذة الإعلامية المهمة وأرجو تزويدي بعنوان الشبكة الالكتروني وربما رقم الهاتف في بغداد.
    مع تحيات عماد الحيدري/فرانكفورت
    مترجم وباحث اجتماعي

Comments are closed.