Network of Iraqi Reporters for Investigative Journalism

شبكة الصحافة الاستقصائية العراقية

أربعة صحافيين من شبكة نيريج يحصلون على جوائز عالمية في بلجيكا وعمان

301

السومرية نيوز/ موقع شبكة اريج/ وكالات وصحف عربية
9 ديسمبر 2011
اعلن المشرف العام على الشبكة الاستقصائية العراقية (نيريج)، الجمعة، أن اربعة صحافيين عراقيين من اعضاء الشبكة حصلوا على اربع جوائز عربية وعالمية عن أفضل تحقيقات استقصائية للعام الحالي، فيما اكد قرب اطلاق منح مالية من مليونين الى ثلاثة ملايين دينار للصحافيين، بهدف انجاز تحقيقات استقصائية معمقة لصالح الشبكة.
وقال محمد الربيعي في حديث لـ”السومرية نيوز” إن “عضو الشبكة الاستقصائية العراقية (نيريج) دلوفان برواري تسلم في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، في العاصمة البلجيكية بروكسل، جائزة لورنزوا ناتالي العالمية للصحافة المطبوعة والإلكترونية، عن تحقيقه الاستقصائي ختان الإناث في اقليم كردستان”، مبينا أن “1500 صحافي في العالم شاركوا في المسابقة”.
وأوضح الربيعي أن “هذا التحقيق، الذي كان قد أشرف عليه، أنجز بالتعاون مع شبكة اعلاميون من اجل صحافة استقصائية عربية (أريج) التي تتخذ من عمان مقرا لها، وساهمت في تدريب وتأهيل الكوادر الرئيسية لشبكة الصحافة الاستقصائية العراقية (نيريج)”.
وأضاف الربيعي أن “الصحافيين ميادة داود (ميلاد الجبوري) وسامان نوح وموفق محمد، تمكنوا ايضا من الحصول على الجائزتين الاولى والثانية عن أفضل تحقيقات استقصائية بالعالم العربي لعام2011 في مسابقة الربيع العربي، من بين 12 دولة عربية شاركت في المسابقة التي اقيمت على هامش مؤتمر شبكة اريج في العاصمة الاردنية عمان”.
وتابع الربيعي أن “الصحافية العراقية ميادة داود حصلت على الجائزة الاولى في مسابقة أريج عن أفضل تحقيق عربي للعام 2011، عن تحقيقها الذي انجز بالتعاون مع الشبكة الاستقصائية العراقية نيريج تحت عنوان قانون هزيل وعجز حكومي يدفع بالمشردين في العراق الى الانخراط في العنف والانحراف والجريمة”.
وأشار الربيعي الى أن “الصحافيين سامان نوح وموفق محمد، تمكنا من الفوز بالجائزة الثانية عن تحقيقهما الذي انجز كذلك بالتعاون مع شبكة نيريج وحمل عنوان (بعد عجز السلطات عن إيقافها محرقة نساء كردستان تلتهم فتاة جديدة كل 20 ساعة)”.
ويأتي فوز العراق بجائزة لورنزوا نالتالي والجائزتين الاولى والثانية كأفضل تحقيقات استقصائية في العالم العربي عام 2011، بعد عام واحد فقط من فوزه بالجائزتين الاولى والثانية عن افضل تحقيقات في العالم العربي لعام 2010 عن تحقيقي (ختان الاناث في كردستان) لدلوفان برواري و(تجنيد الاطفال من قبل الجماعات المسلحة) لميادة الجبوري (ميلاد الجبوري).
وعلى صعيد متصل لفت الربيعي إلى إن شبكة نيريج “تستعد لإطلاق منح مالية للصحافيين العراقيين تتراوح بين مليونين الى ثلاثة ملايين دينار، بهدف انجاز تحقيقات استقصائية معمقة تتناول ملفات الفساد المالي والإداري والخلل الذي تعاني منه بعض القوانين العراقية والمظاهر الاجتماعية السلبية التي ترزح تحتها فئات عراقية واسعة، فضلا عن ملفات انتهاك حقوق الإنسان والتخريب المتعمد للبيئة وغيرها من الظواهر التي عجزت المؤسسات الحكومية والمنظمات المدنية عن معالجتها حتى الآن”.
واسس عدد من الصحافيين العراقيين المختصين بصحافة الاستقصاء مطلع شهر آيار الماضي، الشبكة الاستقصائية ( نيريج) التي تنجز تحقيقاتها بتمويل من منظمة دعم الإعلام الدوليIMS.