NIRIJ

نيريج تطلق مشروع تدريب الاستقصاء بالجامعات

المشروع يتضمن مؤتمر علميا وورش حوارية وتدريبية مكثفة في عشر جامعات

أعلنت شبكة نيريج للصحافة الاستقصائية خلال جلسة نقاشية، في 13 ايار عن اطلاق مشروع موسع لتدريب الصحافة الاستقصائية بالجامعات العراقية، يتضمن ورش حوارية لأستاذة الجامعات، وورش تدريبية للطلبة، ومؤتمر حواري لاعداد كتاب نظري وتطبيقي عن الصحافة الاستقصائية ومتطلبات العمل الاستقصائي.

المشروع يأتي بمشاركة عشر جامعات حكومية واهلية، وبدعم من الأكاديمية الألمانية للاعلام والسفارة الفرنسية ومنظمة دعم الاعلام الدولي (IMS) وتحت اشراف شبك نيريج الاستقصائية، ويمتد لسبعة أشهر ويتضمن 10 ورش تدريبية ومؤتمر علمي وسلسلة ورش حوارية تركز على الصحافة الاستقصائية ومتطلباتها من الجوانب المهنية وتلك المتعلقة بقوانين النشر واخلاقيات العمل الصحفي.

وقال المدير التنفيذي لشبكة نيريج الاستقصائية سامان نوح، ان تدريب طلاب الجامعات على ثقافة التقصي وصولا لانجاز تحقيقات استقصائية، امر مهم، كون هذا الفن الصحفي الاحترافي واحد من ابرز ادوات كشف الحقائق ومواضع الخلل والفساد وبالتالي هو واحد من ادوات الضغط والتغيير والتصحيح والمحاسبة”.

وأضاف “الصحافة الاستقصائية هي واحدة من اصعب الفنون الصحافية واكثرها احترافية، فكتاب التحقيقات المعمقة يجب ان يملكوا الخبرة في كل فنون الكتابة الصحفية من الخبر الى التقرير الى القصة الى التحقيق، كما يفترض ان يكونوا على دراية كاملة بقوانين العمل الصحفي في بلدانهم وباخلاقيات العمل الصحفي المعتمدة لدى المؤسسات الدولية، وهو ما يجعل جزء من تدريبات نيريج للصحفيين وطلاب كليات الاعلام والصحافة تركز على الجوانب القانونية والاخلاقية في العمل الصحفي وحتى على التعامل مع الملفات الحساسة ومع قضايا الضحايا والمجتمعات التي تعيش حالات العنف والحرب”.

من جانبه قال عضو شبكة نيريج دلوفان برواري، ان المشروع الذي تم اطلاقه، يتضمن ثلاثة محاور أساسية، هي: جلسات حوارية مع الاستاذة في عشر جامعات يعرض خلالها المنهاج التدريبي لشبكة نيريج للصحافة الاستقصائية، وبعض المناهج والنماذج التدريبية لمؤسسات صحفية عربية ودولية رصينة، وهي مناهج متطابقة الى حد بعيد في أسس العمل لكنها تختلف في بعض التفاصيل وفي لغة وأسلوب الطرح. ومؤتمر علمي يعقد بحضور نحو 20 استاذا من الجامعات المشاركة في المشروع للاتفاق على مضمون كتاب تدريبي موسع عن الصحافة الاستقصائية اعتمادا على المفردات التي حددتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية. وعشر ورش لطلاب الجامعات تبدأ بداية العام الدراسي الجديد (أشهر 10 و11 و12) لضمان خروج بعض مجاميع الطلبة المشاركين في الورش بتحقيقات استقصائية”.

وأعرب عدد من المشاركين في الجلسة النقاشية التي عقدت في مركز الاعلام المستقل ببغداد، عن أملهم في ان يتوسع المشروع وان تحصل الجامعات وطلبتها على دعم أكبر في المجال التدريبي خاصة بالحقول الجديدة للاعلام بما فيها الاعلام الاجتماعي وفي مجال توفير جزء من متطلباتها التقنية، بما تمثله الجامعات من حلقات بناء للاعلاميين.

المدير العام للأكاديمية الألمانية للاعلام في العراق دانا اسعد، أبدى استعداد الاكاديمية الى تقديم كل ما هو ممكن لتدريب طلبة الجامعات وتطوير قدرات الجامعات، مشيرا الى ان الاكاديمية ستنظم عشر ورش تدريبية لطلبة الجامعات، معرا عن سعادته برغة الجامعات في المزج بين التدريس والتدريب وخلق مبادرات لتوسيع مجالات التدريب في الجامعات.

وقالت منسقة مكتب بغداد بمنظمة دعم الاعلام الدولي، ان المنظمة حريصة على استمرار دعمها للجامعات، وهي مشاركة في هذا المشروع، كما دعمت الجامعات في العام الماضي بافتتاح وحدات استقصائية وورش تدريبية، الى جانب مشاريعها في دعم عدة مؤسسات اعلامية عراقية خاصة في مجال دعم السلم الأهلي، معربة عن املها في ان تتمكن في العام المقبل بانجاز مشاريع اكبر بالتنسيق مع الجامعات بعد معرفة متطلباتها.

وقال الدكتور علي يوده سلمان، رئيس قسم الاعلام في جامعة الامام جعفر الصادق ان “اطلاق المشروع خطوة بناءة في مجال تطوير العمل الاعلامي وذلك باعتبار مادة الصحافة الاستقصائية الركيزة الاساسية في عمل الاعلام ولدوره الكبير في كشف مواضع الخلل والقضايا المسكوت عنها وملفات الفساد”، مبيناً “ان هذا المشروع يمثل مسعى حقيقي لتطوير المنظومة الاعلامية في العراق، وجعلها قادرة على دور السلطة الرابعة وتزويد الجمهور بتفاصيل كاملة عن طبيعة الازمات والاحداث التي يشهدها العراق”.

واكد سلمان ان “اشراك الجامعات والكليات الاهلية مهم في مثل هذا النوع من المشاريع نظراً لما تمثله الجامعات الاهلية من داعم فاعل وحيوي للمؤسسات العلمية التعليمية في العراق”.

وتأسست شبكة نيريج للصحافة الاستقصائية في 2011، التي تضم نحو عشرين صحافيا عراقيا من أبرز الصحافيين العاملين في مختلف انحاء البلاد، وهي تنجز تحقيقات استقصائية معمقة في مختلف الملفات الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، إلى جانب توفيرها فرص تدريب على الصحافة الاستقصائية.

Comments are closed

عن شبكة الصحافة الاستقصائية العراقية (نيريج)

شبكة الصحافة الاستقصائية العراقية (نيريج)، هي أول شبكة للصحافة الاستقصائية في العراق، تأسست بجهود نخبة من الصحفيين الاستقصائيين المحترفين في 9 ايار مايو عام 2011. وعملت منذ تأسيسها على توفير الدعم التحريري والمالي والاستشاري للصحفيين الاستقصائيين العراقيين، لانجاز تحقيقات معمقة تستند الى البحث عن الحقائق الموثقة والمدعومة بالمصادر المتعددة وثيقة الصلة بالموضوع قيد الكشف. اقرأ المزيد

كيف تحصل على منحة (نيريج)

اذا كنت صحفيا عراقيا تعمل في اي مؤسسة اعلامية عراقية او عربية او عالمية، أو اذا كنت صحفيا مستقلا تعمل بشكل مستقل، وتطمح الى انجاز تحقيق استقصائي ممنهج يقوم على فكرة مهمة ومدعم بالحقائق الموثقة ويسلط الضوء على ظاهرة سلبية يمكن ان يؤدي الكشف عنها الى تغيير ايجابي في المجتمع العراقي، فيمكنك ان تحصل على منحة صحفية من نيريج تساعدك على انجاز تحقيقك باحترافية عالية. اقرأ المزيد

استشر شبكة (نيريج) للمشاركة في المسابقات والحصول على منح صحفية

إذا كنت تروم الاستفادة من استشارات شبكة (نيريج) لمعرفة طريقة المشاركة في المسابقات والجوائز الدولية، أو تبحث عن فرصة للحصول على منحة صحفية خاصة لانجاز مشاريع صحفية، يمكنك الاتصال بشبكة نيريج عبر الايميل ( nirij.2011@gmail.com ) لتحصل على استشارة مفصلة حول طريقة التقديم والمواعيد النهائية للمشاركة في المسابقات والمنح التي تنشر على موقع شبكة نيريج أو المؤسسات الصحفية العربية والعالمية.
Copyright © NIRIJ 2012-2013