Network of Iraqi Reporters for Investigative Journalism

شبكة الصحافة الاستقصائية العراقية

تحقيق استقصائي لنيريج يفتح ابواب التحقيق في مشكلة كبيرة تتعلق بعقارات محافظة نينوى      

265

– هيئة النزاهة تكشف عن نيَّتها فتح ملف التزوير والتلاعب في السجلات العقارية نينوى

بعد فتر قصيرة من انجاز شبكة نيريج لتحقيقها الاستقصائي الذي كشف عن عمليات تلاعب كبرى بالملكيات العقارية قام بها تنظيم داعش والذي حمل عنوان (امبراطورية داعش العقارية) دعت هيئة النزاهة مديريَّة التسجيل العقاريِّ العامَّة للوقوف على حالات التلاعب والتزوير في سجلات عقاري نينوى التي ارتكبها تنظيم داعش.

وأكدت الهيئة المعنية بمكافحة الفساد في العراق الى مطابقة السجلات والأوَّليَّات الخاصَّة بدوائر التسجيل العقاريِّ التي تمَّ العثور عليها بعد تحرير الساحل الأيسر لمدينة الموصل مع قاعدة البيانات المركزيَّة.

مديرية تحقيق الهيئة في محافظة نينوى أكدت، في اجتماع عُقِدَ مع مُمثلي مكاتب المُفتِّشين العموميِّين ومديري الدوائر في محافظة نينوى، على أهميَّة الإسراع في إنجاز التحقيق الإداريِّ في القضايا الجزائيَّة، وإجابة الكتب والمخاطبات، ووضع المعالجات لتلافي حالات التأخير التي قد تحدث.

وأضافت المديرية أنه ” تمَّ خلال الاجتماع، الذي عُقِدَ برئاسة مدير مديريَّة تحقيق النزاهة في المحافظة، التأكيد على قيام فروع مكاتب المُفتِّشين العموميِّين بحثِّ مُمثِّـليهم القانونيِّين بالحضور أمام قاضي التحقيق في قضايا النزاهة، بغية حسم القضايا الجزائيَّة المُتوقِّفة، إضافة إلى سرعة إجابة المديريَّة لتعلقها بحسم الكثير من القضايا الجزائيَّة”.

وناقش المجتمعون سير العمل في مكاتب المُفتِّشين العموميِّين ودوائر ومديريَّات المحافظة، وتسمية مُنسِّقين من تلك الدوائر للتنسيق مع مديريَّة تحقيق الهيأة، لضمان سرعة إنجاز التحقيقات وتذليل العقبات التي تعترض طريقها.

والتحقيق (امبراطورية داعش العقارية) أنجزه الصحفي نوزت شمدين وتحت اشراف الزميل كمي الملحم ونشر في صحيفة الحياة يوم الجمعة، ٢٣ ديسمبر/ كانون الأول ٢٠١٦.

– برنامج تلفزيوني يعرض تفاصيل تحقيق استقصائي لنيريج

خصص برنامج (رواق) الذي يقدمه مروان ياسين الدليمي عبر قناة (عشتار) حلقة خاصة عن التحقيق الاستقصائي (امبراطورية داعش العقارية) الذي انجزه الصحفي نوزت شمدين وتحت اشراف الزميل كمي الملحم ونشر في صحيفة الحياة يوم الجمعة، ٢٣ ديسمبر/ كانون الأول ٢٠١٦ ثم نشر في عشرات المؤسسات الصحفية العراقية.

وكشف التحقيق حجم الكارثة العقارية في نينوى التي صنعها تنظيم داعش من خلال التلاعب بسجلات آلاف العقارات، وكيف استغلها التنظيم ف يالماضي وسيستغلها لفترة طويلة لاحقة من اجل السيطرة على الموصل.

البرنامج دعا حكومة نينوى المحلية الى التحرك سريعا والتحقيق في الموضوع ومعالجة المشاكل التي ستترتب عنها بدل الخوض في حملات دعائية ومشاريع وهمية.

في ادناه رابط لبرنامج يؤكد ما جاء بالتحقيق الاستقصائي لنيريج حول التلاعب بعقارات نينوى، فقد اكتشفوا بعد تحرير الجانب الايسر شقة فيها ما تمت الاشارة اليه في التحقيق من عمليات تلاعب وتغيير للملكيات.

https://drive.google.com/file/d/0B1VWVfFjdh6rSC1RWG9rNXc4TjQ/view